كارثة سلم كهربائي يبتلع امرأة بعد ان تم انقاذ ابنها في آخر لحظة

توفيت امرأة صينية في حادثة غريبة داخل أحد المراكز التجارية بمدينة جينجزو بمقاطعة خيبي، حيث كانت تستخدم السلم الكهربائي في المركز.

فقد تسبب الإنهيار المفاجئ للأرضية المجاورة للسلم الكهربائي، في سقوط المرأة التي كانت برفقة طفلها على المصعد.

وقد تمكنت من دفع طفلها إلى منطقة آمنة سريعا، قبل أن يسحبها السلم إلى الأسفل وتلقى مصرعها جراء هذه الحادثة.



الغى مواطن أردني حفل زفاف نجله، في مدينة السلط، بعد نصف ساعة على بدئه، وذلك اكرام للمسجد الاقصى المبارك.

ويظهر بالفيديو الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"،

 وحظي بمشاهدات كبيرة، قيام والد العريس واثناء احتفال الحاضرين بزفاف العريس، بمقاطعتهم عبر المايكريفون، ويبدأ بالقاء كلمة وسلام للحاضرين، ليعلن بعدها عن الغاء الحفل ومباهج الفرح وذلك كرامة للمسجد الاقاصى المبارك.

وختم والد العريس، بالدعاء للمسجد الاقصى والمرابطين فيه :


وهي تشارك بعرض فني كعادتها في مركز جلوبال هاربور للتسوق في تشانغتشو شرق الصين.

ابنة ال19 ربيعا لم تدر ان هناك قدر اخر يتربص بها ، فقد سقطت من ارتفاع شاهق بعدما فشلت بالامساك بالارجوحة التي كانت تلعب بها.

وبالطبع هرع عمال الإنقاذ والإسعاف وعمال المسرح إلى الفتاة وحاولوا إنقاذها واستدعوا لها سيارة الإسعاف التي نقلتها إلى المستشفى.

وبحسب صحيفة الديلي ميل فقد سقطت الفتاة على حصيرة الجمباز، وأصيبت بكسور في أماكن عدة بجسدها وأنها تتلقى العلاج حاليا.


أقدمت سيّدةٌ من ولاية "نيوجيرسي" الأمريكية على الانتقام من حبيبها السّابق، بتحطيم نوافذ سيارته بواسطة مطرقة بينما كان طفليهما يبكيان من الخوف في المقعد الخلفي.

وبحسب اللقطات، فيمكن سماع الرجل، الذي كان بداخل السيارة، وهو يصرخ ويقول لها إن شظايا الزجاج تصيب الطفلين، إلا أنها لم تأبه بكلامه وأكملت فعلتها.

بعد ذلك، فتحت المرأة باب السيارة، حملت الطفلين ووضعتهما في سيارة أخرى.


يظهر على مقطع الفيديو رجل وهو يهاجم فتاة بجانبه في الحافلة من الخلف،

ويبدأ بضربها بشكل عشوائي، في حين يحاول من كانوا بجانبه لإيقافه.

ونقلت الفتاة إلى مستشفى قريب وتمكن الأطباء من إنقاذ حياتها.

و لم يعرف حتى الان سبب هجوم الشاب او دوافعه للإقدام على هذا الاعتداء !!


لاقت السيدة الهندية نات كانتشان حتفها صباح يوم السبت بإحدى مستشفيات مدينة مومباي الهندية

متأثرة بجراحها بعد سقوط شجرة جوز الهند عليها

عندما كانت تسير بأحد شوارع مدينة تشمبور بضواحي مومباي.


تعرضت المراسلة خلال تغطية مباشرة للأحداث إلى ضربة في الظهر من قبل أحد الجنود ودفعها بقوة،

 مؤكدة أن الجنود لا يفرقون بين المدنيين والصحفيين في المعاملة الوحشية.

وفرقت القوات الإسرائيلية مئات من المصلين تجمعوا عند باب الأسباط، واعتقلت عددا منهم، بعد يوم دام في "جمعة الغضب".


ahmed magdy

{picture#https://lh3.googleusercontent.com/-lv54UQvN9hA/AAAAAAAAAAI/AAAAAAAACHA/sEen-s1nNPo/s60-p-rw-no/photo.jpg} هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}
يتم التشغيل بواسطة Blogger.