فتحوا رأسه أثناء عملية في الدماغ و هو واصل العزف على جيتاره

عزف الموسيقي أبيشيك براساد على غيتاره، أثناء خضوعه لعملية جراحية في أعصاب الدماغ ليساعد الأطباء في تحديد الجزء المسؤول عن العزف في عملية هي الأولى من نوعها في الهند.

ويعاني براساد البالغ من العمر 37 عاما من خلل التوتر للموسيقيين، وهو اضطراب في حركة الأعصاب يؤدي إلى تقلصات لا إرادية في الأعصاب.

وكان براساد واعياً أثناء الجراحة، حيث احتاج الأطباء إلى رد الفعل ليحددوا بالضبط أي جزء في الدماغ سيتم استهدافه لإيقاف التشنجات التي تؤثر على الأصابع الثلاثة في يده اليسرى.

وقال بيان صادر عن مستشفى باجوان ماهفير جاين في بنجالورو يوم الجمعة إن هذه هي ثامن عملية في العالم، يتم إجراؤها والمريض واع.

وقال شاران سرينيفاسن وهو جراح أعصاب في المستشفى "قمنا بعمل ثقب قطره 14 ملليمترا في الجمجمة وأدخلنا قطبا كهربائيا من نوعية خاصة إلى الدماغ باستخدام مخدر موضعي".

وقال براساد "لقد كانت لحظة مشبوبة بالعواطف بالنسبة لي ولأسرتي. وهذا ما كنت أنتظره لقد كان مؤلما ومحبطا بالنسبة لي. لقد اعتدت أن أبكي كثيرا بسبب ذلك. في كل صباح كنت أستيقظ وأحاول العزف على الجيتار. لكن بعد خمس دقائق كنت أتوقف".

وتشير التقديرات إلى أن هذا الخلل يؤثر على نحو ما بين 1 إلى 2 بالمئة من جميع الموسيقيين المحترفين في أنحاء العالم.