لحظة اعتداء الجنود الإسرائيليين على مراسلة آرتي

تعرضت المراسلة خلال تغطية مباشرة للأحداث إلى ضربة في الظهر من قبل أحد الجنود ودفعها بقوة،

 مؤكدة أن الجنود لا يفرقون بين المدنيين والصحفيين في المعاملة الوحشية.

وفرقت القوات الإسرائيلية مئات من المصلين تجمعوا عند باب الأسباط، واعتقلت عددا منهم، بعد يوم دام في "جمعة الغضب".