لحظة طعن شرطي اسباني على يد شاب مغربي

أفاد متحدث باسم الشرطة الإسبانية بأن شابا اجتاز صباح الثلاثاء حدود جيب مليلية الإسباني في المغرب راكضا وهو يهتف "الله أكبر" وهجم على الشرطة بسكين.

وأعلن وزير الداخلية الإسباني خوان إيغناسيو زويدو أن "الشرطة أوقفت رجلا هاجم شرطيين بسكين عند معبر بني أنصار"، ونشر على حسابه في "تويتر" لحظة الهجوم.

هاجم شاب شرطياً اسبانياً وهو يحاول عبور الحدود بين المغرب وجيب مليلة الخاضع لحكم لإسبانيا، صباح الثلاثاء. وكان الشاب الذي يعتقد انه مغربي يحمل سكيناً ويصرخ “الله أكبر”.

وفي الصور التي التقطتها أجهزة المراقبة عند المعبر، ظهر الرجل وهو يقطع الحدود سيراً وفي يده سكيناً يلوح بها. وظل رجال الشرطة الاسبانية على مسافة منه قبل أن يركض شرطي من خلفه ويطرحه أرضاً.

وزير الداخلية الاسباني خوان إيغناثيو ثويدو، في تغريدة له على تويتر، عبّر عن دعمه الكامل للشرطي الذي أصيب بجرح في يده، وقال “ساهم تحرك الشرطة بشكل سريع ومنسق ومهني في تفادي حادث خطير ببني أنصار”.